هل المثلية متعة جنسية فقط ام اسلوب حياة

ثقافة ومجتمع
جنسانية
شخصي

#1

انا احمد _36 سنة _ابتدت اول تجاربى الجنسية بصفة عامة فة سن 22 …فبلها لم يكن لى اى خبرات جنسية نهائيا

كانت اول خبرة مع شاب فى نفس عمرى تعرفت عليه عن طريق النت واستمرت العلاقة بيننا من دون لقاء لمدة سنة كنت خلالها احب الحديث معه واتناقش معه فى كل مشاكل حياتى حتى صار يعرف عنى كل شىء …وبعد سنة التقيت به وجها لوجه فى مطعم شهير سهرنا معا وتناقشنا ثم تعددت لقاءتنا الخارجية كأصدقاء لمدة عام اخر وتعرفت خلال هذا العام على صديق له …التقيت به مرتين مع صديقى فى المطعم …حتى فوجئت بصديقى يخبرنى انه سالب وان الشخص الاخر هو البوى فرند بتاعه …وانه معجب بى وانه يريد ان يمارس الجنس معى …فكان رد فعلى الرفض …وخسرت صديقى هذا نهائيا …بعدها بدات اشعر باكتئاب وندم اننى لم اوافق من اجل عدم خسارة صديقى هذا…واشتغلت فى مكان بعيد وبدات انسى الموضوع الى ان التقيت بانسة تعمل معى فى نفس مجال عملى وكنت انا 25 سنة وهى 24 سنة وبدانا نتقارب ونتحاكى ونتشارك اجتماعيا …

وبعد 6 شهور طلبت هى منى الزواج حيث انها ميسورة ماليا اكثر منى …فتهربت منها باكثر من حجة …ومع الحاحها …حكيت لها قصتى مع صديقى السابق وكيف اننى مازلت راغبا فى العيش معه واننى اشعر اننى انثى …وهدات من خوفى وقالت لى انها موافقة على الزواج بى بوضعى هذا …وتزوجنا …وصرت انا الانثى …وصارت تعلمنى كيف اتجمل وكيف ارتدى الملابس وكيف اتدلال لمدة 6 شهور …الى ان فؤجئت بها تطلب منى ممارسة الجنس مع الرجال بمقابل مادى …والا سترى اهلى صورى الخاصة بملابس النساء…فاضطررت الى الموافقة …مع شخص واحد فقط يوميا لمدة 5 شهور كنت خلالها اعانى واتمزق من داخلى …واصت بالاكتئاب …واحتجزت فى مستشفى نفسى لمدة سنة …الى ان تحسنت نفسيا بعدما تركتنى وغادرت …ورجعت الى اهلى وبدات ابحث عن عمل اخر …ووفقت فى السفر الى احدى الدول العربية …وتعرفت بشاب مصرى هناك وارتحت اليه وصرنا اخين معا …الى ان طلب منى الممارسة الحميمة معى فرفضت فلم يعترض انما اعتذر بكل ادب …وبدات علاقتنا تقل تدريجيا …الى ان فؤجءت بنقله الى فرع الشركة فى مدينة اخرى بدون سبب …ورغم حبى وعشقى له الا اننى لم اكترث وقتها …ولكن عندما غادر صارت اتجنن عليه واشتهيه اكثر …فطلبت نقلى الى نفس الفرع …واتصلت به وابلغته اننى موافق على تحقيق رغبته حيث انها رغبتى انا ايضا …ووافق ,وعشت معه اقوم بدور الانثى يوميا لمدة 5 اعوام وانا سعيد جدا ومبسوط بهذا الدور فى الصباح سكرتير شخصى له وفى المساء انثى له …الى ان قرر ان ينزل مصر نهائيا …للزواج حسب طلب اهله …وكان وتركنى هناك وحيدا …لمدة سنة بدون اى اتصال او اى اخبار منه …وبعد سنة قابلته فى القطار الى الاسكندرية صدفة …ومر بجانبى مع زوجته وكانه لايعرفنى رغم انه نظر اليا مليا ليتاكد منى …وبكيت بكيت …واصبت باكتئاب مرة اخرى …واخذت علاج لمدة حوالى سنة …ومازلت اخاف من اى تجربة خوفا من الفشل …فهل انا شخص مريض ام شاذ يتجنبنى المجتمع زكل من يعرفنى …ارجوكم …هل صار المثلية شذوذ ومرض يتجنبه المجتمع …ومتى يفهم المجتمع ذلك


#2

عزيزي،
اجابتي الشخصية عن المثلية انها جزء من شخصيتك ممكن تصنع منه اسلوب حياة لو حبيت وشعرت انه بيعبر عنك وانتا مرتاح فيه.وثانيا مافيش تعريف معين لأسلوب الحياة المثلي.
"المثلية في المجتمع " مصطلح بيتدخل فيه التقاليد والمواريث الدينية والثقافية والأفكار الرجعية ووعي المجتمع.وثانيا مجتمع بتحكمه سياسة القطيع ليس معيار لسلوكك ما دمت لا تضر أحد.وحتى يفهم المجتمع هذا هناك طرق متعددة ومختلفة ولكن نحن نحتاج الى وقت لإصلاح الصورة المختلة عنا لدى المجتمع وكسر التقاليد والأحكام المسبقة .المجتمع يتفاعل بالفعل ولكن الخطوات دقيقة ومحدودة.
بالنسبة لمشكلتك الشخصية،أرى أنه كلها تلك تجارب نتعلم منها،الحياة قصيرة.لاتجعل من علاقة لم تفلح كهذه أنت تؤثر بشكل تام على حياتك وتسبب لك شللا في أن تخوض تجارب أخرى.الموضوع فقط يحتاج الى دراسة وملاحظة.


#3

السؤال هو هنفضل نخش علاقات ونخرج منها لحد امتى …ولا هنفضل العمر كله كدا نجرب …علشان العلاقة تبقى ناجحة لازم الاتنين من الاول يكونوا مثليين ومتقبلين العلاقة كدا …لازم الصدق فى العلاقة بينهم يعنى السالب بيحب انه يكون سالب والموجب بيحب انه يكون موجب …المشكلة ان كل الموجب كل همه الجنس فقط …كانك قطعة لحم بين يديه عندما يشبع يتركك …كم عانيت من هذا الشعور…اتمنى ان اجد من يتفهم احتياجاتك كمثلى…


#4

المشكله فينا احنا كل انسان فينا مش بيعترف من جواه بالمثليه
فاهمين المثليه غلط لكن لو كل واحد فهم ايه معني كلمة مثلي
اعتقد انه مش هيكون فيه اي مشكله زي دي


#5

اكيد ان المثليه متعة وحياه واعلم ان السالب محب جدا لمن يفهة ويقدر شعوره واحاسيسه
اما الموجب كل همه ان يتخلص من شحنته ويتبخر بعد ذلك وان احببته تندم لانك لم
تعرف له طريق وتتمنى لقائه مرة اخرى وتبحث عنه دون جدوى وان لم تحبه
تعتبره عابرسبيل اعطاك رشفة ماء لتطفئ عطشك واروع العلاقات هى
التى تتسطرعلي اجمل واحلى حب لان الحب باقى سواء يوجد ممارس
او لأ والمثليه متعة واسلوب حياه وبالحب تتطور الى اعلي مراتب
العلاقات


#6

This user has deleted their account


#7

This user has deleted their account


#8

اري ان المثليه تشبيه يطلق علي فئه معينه !
حتي هذا اللفظ من وجه نظري يوجد فيه عنصريه تجاه اشخاص يتداخلون في المجتمع بكافه اتجاهاته …
( لا تصنيف ) ده المستقبل اللي بتمناه … و المستقبل ده يحتاح لوقت و مجهود من كل من يعتقد بموجود المساواه و رفض التصنيفات حتي تشرق سماءه الملبده بغيوم طال امدها …
صديقي dr_mido_ لا تجعل علاقات فاشله من اشخاص انانيون إستغلوك كانسان تحدد مسار حياتك المُقبله فهنالك اشخاص عديدون رائعون في هذه الحياه , قد لم تتسني لك الظروف لمقابلتهم بعد ، و لكنهم موجودن …
تمنياتي لك ان تجد من يفهمك و يقدر مشاعرك المرهفه النبيله :))


#9

This user has deleted their account


#10

المتلية هي احاسيس لا يستطيع الغالبية من الناس التعايش بها فأن تكون متلي يعني انك تحترم طاقات الاخر جنسيا بدون اي سلطوية او احتكار مادمتما تمتلكان نفس الاعضاء.
ممارسة المتلية لاول مرة تخول لك التعايش مع احاسيس و اعضاء تناسلية متل التي هي عندك لكن بطعم التشارك لا بطعم الصلطوية


#11

نعم الحب هو اساس كل العلاقات


#12

الجنس من غير حب هو سبب مشاكلنا نحن المثليين
انا لا احب الجنس مع واحد لا اعرفة هو ممكن يثيرني ويهيجني لكن بدون الحب لا تحدث المتعة
المتعة ان اخذ حبيبي في حضني ابوسه واحضنة والعب في شعر رأسة حتي تغفوا عيناة وابوسة فيستيقظ وحينما اطلبة للفراش يكون فرحا وعندما اقذف مائي داخلة لا اغدر السرير ابدا واظل احضنة ليشعر بالامان والحب ثم نغادر السرير معا لنستحم معا وقد نعيد الممارسة تحت الدش …المهم هو تلامس الاجساد وتفاهم العقول ونبل المشاعر قبل الشهوات


#13

أنا موجود إذا حبيت


#14

أوجزتى بالكوكابو…فتعريفك للمثلية صادق…وأننا نسير بروح القطيع فهذا لايختلف عليه اثنان…فقد يكون الشخص مثلى الهوية وأمام المجتمع المتغطرس على المثلؤين يكون ملكيآ أكثر من الملك…ؤضم شفتيه ويعقد حاجبيه ويسب ويلعن المثلى والفعل المثلى الذى يهتز له عرش الرحمن(ههههههه)
سعيد بالمرور على الكومنت تبعك


#15

عفوا المثلية ليست شهوة جنسية ولا جسدي
المثلية شي آخر
الموضوع لو كانت فقط شهوة كنا ارتحنا من زمان لكن الحب و الروح ال بتسكنك والعذاب الل بتتعذبه عشان بتمثل و تكدب و تخفي حبك و شعورك و طبيعتك
لو فقط المثلية شهوة
ما كنت هتكون مضطر تخفي أو تمثل كنت هتكون إنسان طبيعي بمجرد ما ترضي شهوتك
المثلية روح و حياة مع جنس من جنسك
حياة بتتمنى تعيشها كاملة متكاملة زي أي علاقة غير محرمة في الدنيا
كنت هتتجوز وتخلص و توفي و نادي كل فروض الزواج
لكن إحنا محرومين من اننا نعيش أي حق لينا