عذابات لكنها عذبة

أدب
ثقافة ومجتمع

#1

نحن نشكل جماعة لها قوامها…ولها كينونتها…وقوامها فى مجتمع يبذل الجهد الجهيد نحو وئدها…وعدم الاعتراف بها…وبمن يؤتيها وله أسبابه وتلك الجماعة لها وجهة نظر مضادة والفريقان يحاولان كسب نقاط على أرض المعركة.
ماأجده مؤلمآ أن مداخلات متعددة تشترك فى أن تأجر بالشكوى من عذابات الضمير لما يحدث وبعد مايحدث…ولا يتذكر الدقائق الحلوة…أو اللحظات السعيدة…التى اقتنصها وكانت معينآ له للخروج من رتابة الحياة وثقل أعبائها…
وفى رأيى أن ترك التفكير فيما يحدث بينك وبين شريكك فى المتعة… الى حد تأثيمه وأن تهيل التراب على رأسك وتكفيرآ عما حدث…لمخالفته قيود ومعتقدات المجتمع التى تتراوح بين قيود مجتمعية أو تعاليم دينيه…فهذا أعتبره جلد للذات ولا محل له من الإعراب…
وخير الكلام أختم به هذا المقال…أن تؤمن أن المثلية الجنسية والتى قد تكون مجرد صاقة لها طعم واحساس يملؤك بالبهجة والسرور…الى أن تؤتى الفعل الجنسى أو المداعبة الجنسية فعليك أن تعلم أنه لاخيار لك فى هذا…بل هو رغبة جامحة ليست بمرض…أو لها من دواء…اعتبرها مظهرا طبيعيآ…كأى عملية فسيولوجية تقوم بها …وهى تمثل التعامل مع الغريزة الوحيدة الموروثة وليست المكتسبة…انها غريزة الجنس…بتوجهاتها وصورها المتعددة
لاتصاحب عذابات الضمير…ولا تجلد ذاتك فأنت تمارس حق من حقوقك…بصورة قد تكون مختلفة عما تمارسة الجماعة الأخرى…الغير مثلية
.تحياتى…لكى ولك


#2

الموضوع ده محتاج مناقشة عميقة والبحث من وراء السطور للخروج من هذه العذابات لفئة راقيه داخل المجتمع
واغلبهم لهم ثقافات متعددة والبحث داخل هذه الفئة الراقية للخروج من عنق الزجاجة المعزبة المحبطة
ويحيطها التوتر والقلق


#3

أخى وصديقى Hasounaiiii
ماأردت بهذا المقال الا أن أسلط الضوء على مشكلة يعانى منها كل مثلى ومثلية…خاصة من اكتسب قدرآ لابأس به من التعليم…فهو يقع بين المطرقة والسندان…يعيش فى دوامة شديدة مما قلت عنه عذابات ولم ترقى بعد أن تكون استعذابات…فالفعل الجنسى طوره الجنس البشرى للاستمتاع والحصول على اللذة بعكس الحيوان ألأعجم الذى يمارسه فى مواسم معينة ولهدف واحد هو الحفاظ على النوع فقط.
مقالى دعوة للتكيف مع مايمارسه المثلى…وألا يحمل نفسه مالا يطيق من عذابات الضمير …ولعلك تقابل من يفضفض عما يعانى الى حد اعترافه بالتفكير واقدامه على الانتحار…لأنه مثلى واحساسه الدفين بأنه “شاذ” كما يطلق عليه مجتمع لم يصل بعد لدرجة النضوج وتقبل الآخر…


#4

رائع يا جورج وراء السطور يوجد العجب وبين السطور مدح مثير لطرح موضوع قلما تجد اللي يعرف
يطرحه بهذه الكيفية