هوموفوبيا

هوموفوبيا

#1

ليش انا هون ما عندي فكرة لانه بالاساس ماني مثلية بس يمكن حتى اقدر اتفهمك ليش انتو هيك شو صار لفطرتكم ؟ يمكن ما اطول هون بس لحد الان انا ضد المسلمين المثليين
.


#2

المثلية لا تفرقة في الاديان لان الدين شئ والمثليه شئ اخر وكل من له ميول بيبحث عن من يشبع ميوله
واكيد انتى لكى ميول ومش شرط ميول ممارسة ممكن ميول دردشة او ميول للعلم بالشئ


#3

تصنيفك عنصري لأقصى حد … ضد المسلمين المثليين ! انهي شخص بالاسم يرجى التحديد … مش كلنا شايفين المثلية بنفس النظرة و في ناس مش متقبلينها على فكرة … بس مش معنى انك ماتتقبلش شئ انه مش موجود ! و نفس فكرة الاختلاف في الاديان … كل شخص يرى نفسه في المرآة بعينه ليس بعين الحزب … من حقك التعارض مع شخص محدد لتحديد موضوع الخلاف او عدم المنطقية لكن بدون عنصرية…


#4

نحن كمسلمين ومثليين لا نظلم احد بمثليتنا لا نتعدي ع حق احد… لا نضر الكون في شي ولانخل بميزان الارض…
نعيش بسلام وفقط


#5

أّلَمَثّلَيِّةّ لَيَِّّس لَهِأّ عٌلَأّقِةّ بِأّلَدِيِّنِ ،،، فِّيِّ مَثّلَيِّنِ مََّسلَمَيِّنِ مََّسحٌيِّنِ ، يِّهِوِدِ ، وِنِأَّّس مَأّلَهِأّشٍ دِيِّأّنِةّ ،،، مَشٍ مَعٌنِيِّ أّنِنِأّ مَثّلَيِّنِ أّنِنِأّ مَأّ بِنِؤمَنِ أّوِ مَرتّدِيِّنِ دِيِّ فِّطّرتّنِأّ وِلَدِنِأّ لَأّقِيِّنِأّ نِفَِّّسنِأّ ګدِةّ أّذّأّ مَنِ وِجِهِةّ نِظّر أّلَأّشٍخَأّصٌ أّنِنِأّ ضّدِ أّلَفِّطّرةّ وِ ضّدِ أّلَطّبِيِّعةّ دِةّ غٌلَطّ لَأّنِهِ دِيِّ فِّطّرتّنِأّ ،،، ګلَ شٍخَصٌ حٌأّوِلَ ګتّيِّر ،، يِّګوِنِ غٌيِّر أّلَلَيِّ عٌلَيِّهِ وِبِيِّوِصٌل بِحٌلَ أّخَيِّر بِأّلَنِهِأّيِّةّ ،، أّلَمَهِمَ أّنِنِأّ نِګوِنِ عٌأّرفِّيِّنِ ګوِيَِّّس أّنِ مَشٍ مَعٌنِيِّ أّنِنِأّ مَمَثّلَيِّنِ يِّبِقِى نِخَطّئ فِّيِّ أّيِّ شٍئ تّأّنِيِّ لَأّ ،،،، لَأّزِّمَ نِفِّرقِ بِيِّنِ فِّطّزِّتّنِأّ ر غٌرأّئزِّنِأّ


#6

اولا شكرا على اهتمامك بالموضوع و انفتاحك على سمع اراء الاخرين.
ثانيا، المثلية ليست انحراف عن الفطرة او مجرد قرار… انها الطبيعة اللتي نجد نفسنا عليها. لايجب ان ننسى ان المثليين واجهوا و لازالوا يواجهون الكثير من المعاناة، فمنهم من ضرب ومن قتل عبر التاريخ و من سجن وهناك من سيمضي حياته وحيدا…، من سيختار عيش هذه الحياة ان كان الامر مجرد قرار.
ثم انه قد احب فتاة وليس شابا، لكن ذلك يبقى مدفونا داخلي، اما غير ذلك فحياتي اليومية امارسها بشكل لائق و “محترم” حسب معاييركم، رغم انها خالية من الحياة و السعادة. فالدين نحن لسنا أعداء له…لا تحكموا سلبا علينا لان لا احد يدري من اقرب الناس الى اللّٰه…