قصتي السخيفة في اكتشاف اني مثلية او ثنائية التوجهات الجنسية ( اكتشفتها و انا عندي 28 سنة )

أهواء
شخصي

#1

السلام عليكم
يمكنكم ان تدعوني سامي علي الرغم من جسد الفتاه التي اعيش بداخله
سأحكي لكم قصتي مع المثلية الجنسية يمكن ان تضحككم في بعض الاحيان او تحزنكم و لكني اجدها مضحكة علي العموم
اول اعراض المثلية او الاضطراب الجندري :
عندما كنت صغيرة للغاية كنت انظر للنساء الكبار مع المقدمة و المؤخرة الكبيرين و اقول لنفسي … لما اكبر مش حكون كده … كان كابوس حياتي ان يتشكل جسدي علي هيئة الانثي عندما اكبر
و بالفعل عندما بلغت ال 11 عاما بدا صدري بالتشكل و شعرت بالعار حينها انتو شوفتو اماندا بينز في She’s the man اهو انا كنت بعمل زيها علشان ميبانش اني انثي … بس طبعا بسبب الثقافة الجنسية المحرمة في المجتمع بشكل عام و في اسرتنا بشكل خاص و مبالغ فيه جدا حتي ان امور البنات مبيتمش النقاش فيها حتي لما نبقي في قعدة بنات بس ده كله خلاني معرفش ان دي اعراض التحول الجنسي و حتي مكنتش اعرف ان فيه حاجة اسمها ثنائي التوجهات ولا اي حاجة من دي خالص
طبعا استسلمت لواقع ان جسدي اصبح انوثيا لكني لم استسلم من الداخل … بداخلي انا رجل و كنت اعتبر نفسي امرأة متمردة او مسترجلة بس مكنتش فاكرة ان المسألة ليها اي علاقة بالمسائل الجنسية خالص
هل انا شاذة ؟؟
لما اصبح عمري 16 سنة رحت درس مرة و فتحت الباب اخت زميلتي و كانت نحيفة و صدرها كبير نسبيا و كان شبه عاريا و كانت اول مرة احس بانجذاب قوي لانثي … حسيت كأن متنحة اوي و ببص عليها و كأن الوقت سرقني فجأه و مبقاش ليه وجود لحد منبهتني ان الدرس شغال في الاوضة دي … فدخلت الدرس و لما طلعت كنت بسأل نفسي هو انا شاذة ؟؟ ولاني مكنتش اعرف ان فيه ثنائيين التوجهات الجنسية رجحت اني مش شاذة و اني سترايت عادي و ان اكيد كل بنت بتحس بكده و لان اسرتي كانت محرمة الكلام في الجنس بشكل عام و نهائي مقدرتش اسألهم او اسأل اي حد لاني اتربيت علي كده و حتي مكنش عندي اصدقاء علشان حتي احاول اسألهم كنت وحيده ديما فجاوبت علي السؤال بنفسي : انا مش شاذة
الانتقال من مرحلة كره الشواذ لمرحلة التعاطف معاهم :
فضلت علي الظن ده بل و كنت جاهلة بما يكفي اني كرهت الشواذ اصلا لحد مكان فيه يوم كنت في الصالة و بابا مشغل التي في و كان شغال برنامج و مذيع بيتكلم عن تعذيب الشواذ جاب مقاطع … بابا كان في اوضته و انا كنت في الصالة سمعت بس المقاطع لكن معرفتش ايه اللي بيدور في الفيديو اصلا الا صوت واحد من مثليي الجنس كان بيصرخ و بيترجي الشخص ده انه يسيبه و هو عمره ما حيعمل كده تاني و انا سمعت بس الفيديو و جريت علي اوضتي و بدأت في البكاء و بدأت اعتقد في تأييد المثليين خاصة اني قرأت عنهم في ويكيبيديا و عرفت ان الموضوع علمي بحت
كل ده و معرفش اني مثلية :joy::joy::joy::joy:
تجربتي مع حب الرجال :
المهم … حاولت احب رجالة عاديين و كان فكري ان نظرتهم ليا حتكون نفس نظرتي ليهم بس طبعا هم كانو بيبصولي بطريقة جنسية و المسألة دي ضايقتني
فحبيت واحد كل ما احاول اتقرب له كان يبصلي بطرق بتخليني معنديش حاجة اقولها لاني فعلا مش انوثية … مفيش انوثة اقدر استعملها معاه مفيش انوثة تقدر تكون منبع لاي اقوال او افعال ف ملقتش حاجة الا الصمت بس
طبعا هو فكه مني و انا فكتني منه و الموضوع انتهي علي اني عرفت انه بيمشي مع تلت بنات و انه مش اخلاق ولا شهامة بس انا حبيته بس مجرد حب خالي من المشاعر الجنسية ذي الحب الحقيقي اللي لما حد بيحسه ساعتها ممكن يقضي حياته تضحيات بدلا من الجنس بس طبعا انا ملقتش حاجة منه غير الحاجات الجنسية اللي انا مقدرتش اوفرهاله او يكون عندي رغبة فيها
علاقتي مع الاسرة :
لما كبرت بدأت علاقتي المتدهورة مع اسرتي في اصابتي بالماسوشية و لذا حتي انجذابي تجاه الفتايات اصبح له مبرر اخر … انا ماسوشية
لما اصبح عمري 27 سنة اتصاحبت علي بنوتة امورة طبعا مكنش بينا حاجة بس هي كانت مطلقة فلقيت منها الحديث عن الامور الجنسية الذي كنت افتقده من اسرتي او من عدم وجود الاصدقاء … لما سمعت كلامها عن الرجالة و الطريقة اللي بتنظر اليهم بها ادركت ان هناك شئ خاطئ معي … لما انا وصفتلها مشاعري صدمتني بقولها : انتي بتحبي الراجل اللي نصه راجل و نصه بنت و انا كنت ازعل منها من الكلام ده
اخر تحدي :
لما جبت اخري و كنت عارفة ان سن 28 سنة ده انا كده مش صغيرة و ان " القطر قرب يفوتني " حاولت محاولة اخيرة مع راجل كان شايفني جميلة لكنه كان مهتم وبالجنس و انا حسيت بقرف من الامور دي و مكنتش عارفة انا حستحمل الامور دي معاه ازاي بعد الزواج … كان بيتكلم كتير في الامور دي و انا فعليا كنت بسيب التليفون علي جنب و بعد شوية ارفع التليفون و ارد عليه و اسيبه … ههههههه مش عارفة كان بيكون لسة فاتح السكة ليه و بيتكلم مع اني مش برد … اكيد كان بيفتكرني دايبة في دباديبه و انا اصلا مبكونش علي التليفون :joy::joy::joy:
طبعا انا مقدرتش استحمل ان المكالمة كلها عن السكس ف قولتله انا مش حيوانة انا انسانة و عايزة احس بانسانيتي … اي انسان بيكون له احتياجات كتير في الحياة غير الجنس و مع السلامة و متتصلش تاني و انفصلت عنه و انا ببكي … مش ببكي علشان سواد عيونه و انما علشان مكنتش عارفة انا ليه مش بستمتع بلعب دور الانثي علي الرغم من انجذابي للذكور و الاناث
لأ … انا مين بجد ؟؟؟؟
كنت مشغلة كليب ل المغني و الممثل الجامد جدي … جون ترافولتا … في لحظة حسيت انه زي ميكون انثي من جواه و حسيت بأنجذاب شديد تجاهه و اللي خلاني افتح النت و ادور في المواضيع دي لحد مبانلي اني ثنائية التوجهات الجنسية و كنت فرحانة بالخبر لاني عرفت اخيرا انا مين … لمحت عن المسألة علي الفيس و كان عندي صديقة اجنبية قالتلي انها كمان bi
سألتها عن مشاعرها و اتضح انها مختلفة عن مشاعري انا بنت بس حاسة نفسي راجل و بنجذب للاناث و الذكور و بفضل الراجل المخنث انما هي مدركة لانها بنت و بتنجذب للطرفين
خلاني ابحث تاني لحد مكتشفت ان الجندرىمش انثي و ذكر بس ده فيه جندر فلويد اللي هو انا و كوي و اكتر من كده كمان استريحت لاني علي الاقل عارفة مين انا
معاناتي :
في العمل كل الناس يرون انثي و كلهم يتوقعون مني التصرف كانثي عارفين الرجالة يحبو اللي يعاملهم بانوثة علشان ينصاعو بس انا مش انثي و معنديش حاجة اديهالهم و غصب عني انا مليش في السهوكة و الكلام ده خالص انا بس بنجح في اجتذاب كره الناس اكترمن اي شئ اخر لانهم دايما يقارنوني بالبنات و احيانا اسمع كلمة انتي جافة و كلام يضايق و انا مش قادرة اوضحلهم المسألة طبعا ده لو عرفو اكيد الامر مش حيقتصر علي الكراهية بس … حاجة بجد قرف !!
بحب ؟؟؟ للمرة الثالثة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ بس ياتري ينفع ولا مينفعش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
اه فيه ولد عندي في الشغل عنده 17 سنة دايما ما بيلبس خواتم و انسيالات و سلاسل غير انه مرة اتقفش في الاوضة مع صاحبة بس الناس خدوها بهزار لانه لسة صغير و باباه شغال في نفس الشركة بس المشكلة انه صغير اوي و كمان يعني انا لاني مسترجلة فالرجالة النمطيين لا يعنون لي شئ ولاني مش بتكلم غالبا مع الناس و خجولة الناس افتكرو اني " محترمة " بالمعني اللي هم فاهمينه عن الاحترام طبعا
ف لو صاحبت ولد عنده 17 او حتي لو استنيت لحد ميكون عنده 18 سنة حيكون عيب اوي من واحدة عندها 30 سنة يعني المسألة مش مقبولة و انا خايفة من نظراتهم لي في مكان الشغل مع العلم ان الولد ده وسيم و خجول معايا انا بذات و دايما بيبص بنظرات رومانسية و الولد فعلا كوير حتي لما حبو يرخمو عليه شوية و قالولو انت مش حتتجوز بقي رد قالهم ازاي الكلمة اللي صدمتهم وواحد رد قاله ليه انت معندكش “كذا” و شوية شوية الولد يعيني كان حيعيط و مش قادر يرد عليهم
و هذا تكون قد انتهت قصة اليوم و الي اللقاء في يوم اخر :kissing_closed_eyes::kissing_heart::smiling_face_with_three_hearts:


#2

للأسف انا زيك بالظبط
كلامك كله كانك بتوصفيني


#3

انتما الاثنتين يجب البحث عن ذاتكن والبحث عن الذات ممكن الخروج من مود الرجولة
وتكتشفى نفسك من اول وجديد وتقبل الواقع الانثوى الجميل والحياه لن تتوقف على
اعتقادكن انكم مسترجلين العودة الى الاصل التى خلقن عليها


#4

انا اول مرة اقرى قصه لحد الاخر ممكن نتكلم خاص لو حابه و نتناقش


#5

من فضلك فيه فرق بين المود و الذات … واللي حصل هو اني اكتشفت ذاتي مش مسألة مود خالص … المود بيتغير من وقت لتاني لكن انا بتكلم عن حياة كاملة لواحدة قضت 28 سنة في عذاب لما كنت معتقدة اني سترايت و الحمد لله قدرت افهم نفسي في الاخر و احس براحة تجاة نفسي المسألة هي في الذات نفسها الموجودة معي منذ الطفولة و الي الان و مش مجرد فكرة


#6

ياريت تكلميني خاص حابة جدا اتناقش معاكي


#7

يا ريت تكلميني خاص انا زيك بس معكوس راجل مخنث بحب البنت المسترجلة كلميني نتناقش


#8

ازيك انا لو كنا بنشتغل مع بعض كان زمانا متجوزين :slight_smile: انا ولد بس بحب وبحس اني اكون بنت ومبحبش الولاد بحب البنت المسترجله جدا


#9

ممكن نتواصل مع بعض ؟؟:hugs::hugs:⁦:heart:⁩⁦:heart:⁩


#10

Need to be translated


#11

مش عارفة لينا انا يأست :disappointed_relieved::broken_heart:


#12

@SAMorSALL
ليه يأستي؟؟؟؟


#13

Need to be translated


#14

Need to be translated


#15

حقيقي عايزة اتعرف عليكي حاسة انك طبيعية كدة و منطقية ف كلامك


#16

ياجماعه هي بتكتب ع العام علشان كلنا نتناقش ونوصل لحلول علشان كلنا عندنا اراء مختلفه ليه كله داخل يشقط وخاص خاص امال هنفهم ازاي هوا فين الادمين يفهم الناس اكتر وليه الكلام كله ميبقاش عام وكله يفهم هوا عايز ايه