يقال ان المثلية حلال؟

دين
شخصي

#1

ادا كانت المثلية حلال فهدا يحفظ كرامتي و ميولاتي و حريتي الشخصية المهم احتاج بعض البراهين او اثباتات اتمنى من الاعضاء او من قرا رسالتي المساعدة والنصيحة


#2

اولا مافيش اى نص اشار الى المثليه ان كانت حرام او حلال وفى الحالة دى عيشي حياتك بما يتاح لكى
ولا تحرمى نفسك من المتعة التى ترغبيها


#3

هوا في فعلا ناس كتير بتعيد تفسير و تمرير الآيات في صورة لا تدان بها المثلية حتى تتماشي مع الواقع الحالي.
علميا المثلية لم تعد مرض و ذلك بعد إعلان منظمة الصحة النفسية في أمريكا على وجه الخصوص أنها ليست مرض نفسي وذلك لعام ١٩٧٣.
كما أن المثلية الجنسية و إختلاف التعريف للنوع الإجتماعي و الميول هو من ضمن التنوع البيئي .
إن لم يستطع الدين مواكبة العصر و العلم فلا حاجة له،هذا رأيي.


#4

يا سيدي ارجع لحكاية قوم لوط في القرآن الكريم ام انك لا تؤمن به
صحيح انا مثلي و امارسها ولكن لا اتجرأ على جعلها حلالا


#5

كلامك سليم


#6

حبيبتى palkokapo أنا أختلف معاكى كليا وجزايا فى (( إن لم يستطع الدين مواكبة العصر و العلم فلا حاجة له ))
لأن الأصل فى خلق الإنسان هو عمارة الأرض وعبادة الله وكما نقول جميعا الكمال لله وحده فكذلك الدين الذى هو من عند الله كامل بلا نقصان لكن قد يصاب الدين بأخطاء من ينفذه وعندما نقول أن القرآن يناسب كل زمان ومكان فكلنا نعلم الإعجاز العلمى الذى يتم كشفه يوما بعد يوما وهو مسطور فى القرآن من أكثر من 1400 عام لذلك الدين قادر على مواكبة العصر بأريحية تامة بل الدين يسبق العلم بمراحل لكن الخطأ فيمن لم يصل له بعد منا ولا يستطيع أحد منا أن يعيش بلا دين ولا هوية مسلم كان أو مسيحى فالوازع الدينى المغروس فى المجتمع المصرى أصيل لا يمكن التخلى عنه ولن تستقيم الحياة بلا دين
بخصوص حكم المثلية فى الإسلام فهو فعل محرررررم فى القرآن والكل أكيد يعلم قصة سيدنا لوط والتى جاء منها كلمة اللواط وهذا مذكور فى سورة الشعراء : 165 ، 166 بشكل واضح
-انا بخصوص مدى ملائمة هذه الايات للعصر الحديث إن طرح الحوار فى هذا الكلام فأكيد تعلمى أن فى العصر الحديث أمور كثيرة جدا استحدثها الناس مثل زواج الأخ بأخته ومثل زنا المحارم وأيضا الجنس مع الحيوانات فهذه كلها أمور قبلها البعض لكنها منبوذة عند باقى المجتمع ونرجع أخير لنجد أن المحرك الأساسى لنا جميع هو منهج ودين نعيش به

  • لماذا كلنا نفعل ذلك وأنا ايضا مثلكم … بعيد عن الكلام الفلسفى وعن كون هذا مرض من غيره فأكيد هناك عوامل كثيرة أدت إلى ذلك حتى أصبح تعود كالذى بدأ التدخين بسيجارة حتى أدمنها وتفنن فيها وفى اختيار أفضل الأنواع وطبقا لحكم الدين فهذا حرام والكل يقع فيه لا نقاش فى ذلك وأتحدى أى إنسان أن يقول غير ذلك . لكنها قد تكون نقطة ضعف نشعر فيها بإحساس جميل نفتقده فى حياتنا العامة والخاصة وقد تهيأت الحياة بهذا الشكل
    أخيرا :
    1- عزبزتى palkokapo أحترم رأيك الشخصى لكن اسمحى لى أن أقدم لك نصيحة فى هذا الأمر أن الدين لا غنى عنه فى حياتنا
    2- المثلية فى الدين حرام شرعا قولا واحدا لا جدال فييه
    3- أرجو المعذرة لو طولت فى كلامى لكن أحسست إنى لازم أرد وهكتب البتعليق ده فى موضوع جديد للى يحب يعلق بإستفاضة
    خالص تقديرى للجميع

#7

كلام مظبوط المثليه حرام حرام…


#8

ما الدين برضه قال" لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء و المتشبهين من النساء بالرجال"؟
احنا لو قعدنا نفنط الدين لاعن كام واحد بذريعة السنة و الكتاب المقدس الناس كلها هتخش النار!
أنا عن نفسي،محبش أنتمي لدين بيرفضني و بيرفض وجودي و بيحسسني اني مسخ و غير مرغوب في وجودي على سطح المعمورة.
جي جي، انتا بتقول كلام و بتثبت اللي بقوله في نفس الوقت.
تاني شيء من قال ان الدين هوا اللي بيعمل شخص صالح أو طالح؟
حاجة الإنسان للدين حاجة نفسية،عشان يعتمد على وجود شيء في حياته و مايرهقش نفسه في التفكير.يتبع علطول،حتى لو كان النص الديني بيخالف العقل و المنطق.
ثانيا بالنسبة للإعجاز العلمي،أرجوك ما تسمعش كلام زغلول النجار عشان اللي كان بيقوله كان عك العك.
مشكلتنا اننا مش بنبحث خلف كل “إعجاز علمي” ونشوف مصادره بالتدقيق من أبوها و تعرف اذا كان اللي اتقال عليه إعجاز دا صحيح ولا لأ.
في ناس مالهاش دين خالص بقى و محترمة و بتبني و عندها أخلاقيات أحسن مننا بكتير،شوف اليابان مثلا!
الدين مش هوا ناموس الكون،الحضارة الإنسانية أعمق بكتير من مجموعة من الكتب وضعها الإنسان عشان يتحكم في مجموعة معينة من البشر و يخضعهم لسيطرته بإسم الدين.


#9

لو الكلام لى فأننا أثبت فى كلامى أنها حرام


#10

1- بخصوص لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، والمتشبهات من النساء بالرجال فده فعلا حديث صحيح وأنا لما بتكلم عن المثلية مش بتكلم عن المثلية وفقط لكن أقصد كل الميول الأخرى وأنا من بينكم وهذا واضح فى كلامى
2-انا مش بفنط فى الدين ولا حاجة لكنى برد على شئ أعلم جيدا ويعلم الجميع أنه حرام وهذه حقيقة فكان لابد من التعليق والتوضيح
3-جدلية دخول الناس الجنة والنار فده أمر كبير وواسع فكل منا يعلم جيدا ما يفعل من خير وشر وهو الحكم على تصرفاته ونقصه وأيضا القادر على تقييم سلوكه فالإنسان مخير يفعل ما يشاء ويعلم بتقديره وعقله مدى صحة ما يفعل من خطأه
4-لا تحبى أن تنتمى لدين يرفضك فالبتالى أنتى لا تريدين الإنتماء لأى شئ أو كيان يرفضنا فإذن لن نحب الإنتماء لمصر التى ترفضنا ولن ينتمى بعضنا لأهله وأسرته الذين يعلمون ميوله ويرفضونه فبالتأكييد هذا المنطق مرفوض. أما كون الدين يجعل من المرأة مسخ غير مرغوب فيها فالبتأكيد أنتى تعلمى جيدا أن المرأة كرمتها الأديان لكن من أهانها هو الإنسان وتعلمى مكانة السيدة العذرا لدى المسلمين والمسيحين وكذلك الكثير من نساء المسلمين فأصبح الخطأ هنا من العامل البشرى الذى يخطأ فى التعامل مع المرأة
5- الدين لا يصنع شخصا صالحا أو غيره ولن يدخل الجنة رجل لكونه متدين أو مسلم وفقط وتعلمى أن كافر دخل الجنة لأنه سقى كلب فالدين يضع إطار عام للحياة والممارسات والسلوك والأخلاق وكل منا ياخذه وينفذ كما يحلو له وهناك من ينفذ على هواه أو يفعل شئ ويترك الآخر أو يبتعد عنه كلية . وهناك أخلاق عامة الأخلاق الأساسية التى تتوفر فى المتدين وغيره مثل الأمانة والشهامة والأخلاق والصدق والوفاء وغير ذلك وهى ليست حكرا على المتدين وأكيد تتفقين معى أن أكثر من يسئ للدين هم أتباعه مسلمين ومسيحين من سوء التطبيق والمعاملة
6- إعمال العقل والمنطق لا يتعارض مع الدين فتعلمى أن إبراهيم عليه السلام تعرف على ربه بالتفكر بعقله عندما أنكر على قومه عبادتهم لأصنام وبدأ البحث عن الخالق والإعتماد على الدين وحده ليس من الدين فلم يأتى دين ويقول افعل وفقط لكنه قال أيضا سيروا فى الأرض لتتعلموا من غيركم وتكتشوا وقال أيضا وامشوا فى مناكبها وكلوا من رزقه وبالتأكيد تعلمى القصة الشهيرة لأحد الصحابة الذى قعد فى المسجد وأخوه يكلفه فقل الرسول أخوه أعبده منه لأنه يعتمد على نفسه فكرا وعملا ولا يركن لنصوص هو أخطأ فى فهمها
7- بخصوص الإعجاز العلمى فدعكى من المصطلح نفسه وأنا لست ممن يتبعون شيخا ولا طريقة أو كلام وشو إعلامى لأحد زغلول النجار أو غيره لكن أحيلك لهذا البحث الذى قدمه البروفيسور / كيث مور فى علم الأجنة متحدثا عن تطور خلق الإنسان بدليلها فى القرآن رابط البحث http://goo.gl/PySSdK و كيث مور أستاذ علم التشريح في جامعة تورنتو بكندا وغير مسلم
8- ناس كتير فعلا لا دينيين وملاحد وغير ذلك وقديكونوا مجوس او هندوس ويتحلوا بأخلاق عالية وفى الجانب الآخر عدم تحلى بعض شرائح المجتمع المصرى ببعض الأخلاق فهذا نقص فى الشخص والمجتمع لأن الدين فعلا لا يصنع صالحين بل الفرد نفسه والمجتمع الذى حوله هو من يؤثر فى شخصيته بالسلب أو الإيجاب
9- الحضارة الإنسانية بالتأكيد بدأها آدم عليه السلام وهو أبو البشر فبداية الحضارة الإنسانية جاءت على يد نبى فالدين أقدم من الحضارة الإنسانية ولا يختلف أحد على الحضارة الأدبية والعلمية والفلكية والفنية والطبية والهندسية التى صنعها علماء المسلمين حين كانت هناك ظروف وبيئة تسمح لهم بالإبتكار والإبداع والتفكير ويعلم الجميع مصير مكتبة بغداد عند هجوم التتار وهى أكبر مكتبة فى العالم فى وقتها وحازت كل أنواع العلم من صنع علماء نفس العصر فى مختلف المجالات فالدين وضعه رب الكون ولا نستطيع أن ننكر ما فيه أو غير ذلك لكن أتفق معكى فى أن هناك من يخطأ فى الفهم ومن يخطأ فى التطبيق ومن يتبع هواه ومن يتاجر ومن ومن ومن لكن يظل هذا كله فى إطار الأخطاء البشرية وكذلك الكتب الموجودة التى من تفسير البشر ووضعهم فقد تحوى أخطاء وغير ذلك لكن ننزه رب الدين عن نقص فى دينه فهو من وضع الدين ودبر الأمر وخلقنا جميعا … وفى أنفسكم ألا تتفكرون
ختاما… المقصود بالدين هو الأديان السماوية
الخطاب موجه لى أيضا معكم فلا أبرئ نفسى
أعتذر بشده لو أطلت فى الكلام
أعتز جدا بالعزيزة palkokapo
خالص تقديرى


#11

سلمتى يا جيجى


#12

واضح إن كلامى زعل ناس كتير منى
بس انا بحب أكون صريحة مع نفسى ومحاولش أبرر حاجة أنا بعملها وأنا متأكدة انها حواليها شكوك او كلام
الكل بيقول اننا لازم نبقى صرحاء مع أنفسنا
وأعلى درجات الصراحة أنى اعترف بشئ أحبه وأعمله وإن كان خطا لا أن أجد مبرر له
أسفة جداااااااااااااااااااااااااااااااااا لو كلامى زعل الناس منى


#13

" لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء و المتشبهين من النساء بالرجال"؟


#14


المثلي هو homosexual يعني بيميل للولد فقط >>
والشاذ هو bisexual بيميل للولاد والبنات >>
المثلي ميوله متكونه كده من الاساس وانه ممكن يكون متعرضش لاي تحرش او مداعبات لكن ميوله موحده …
في كتييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير من الابحاث ثبت ان الشاذ بتنشا ميوله الشاذه بعد البلوغ … بمعنى انه في الاصل ميله موحد للبنات لكنه تعرض لشئ خلاه ينحرف عن مصاره … فهو اختار الشذوذ … اما المثلي مخترش …
وكمان مع نمو الهويه الوجدانيه والهويه للذكوريه فهو مع توقيف اي ممارسات او اي علاقات عاطفيه فانه يشفى تماااااااااااااااااااما من ميولو …
اما المثلي فانه يتعافى من ميوله ولا يشفى …
زي مريض السكر …بيقوم ببعض السلوكيات وبياخد دوا او هو بينظم نفسه من غير دوا … وبيعيش حياته لغايه ما يموت مثلي ولكنه يستطيع الصمت وتكوين علاقات حميمه غير جنسيه مع الاقران …
والكلام ده علمي …مش مجرد راي

مساله حلال ولا حرام … قبل ما اجوبك تعالا نعرف ايه هو اللواط … اللواط هو الاتيان الشرجي سواء من رجل لرجل او رجل لامراه حتى اذا كانت زوجته فانه محرم …
قوم لوط اتعذبوا ليه … لانهم لم يومنوا بالله وتطاولوا ع الرسول لوط …وكانوا يقطعون الطرق فيغتصبونه وينهبونه تم يتركوه …
الزنا محرم …وحلال الزنا الزواج حتى لا يزني …
وكمان مكنش في حد زمان عنده ميول مثليه الكل كانوا شواذ وزي ما قولتلك وهقولك تاني ليه قولت شواذ …
اولا كان الرجال متزوجين بالنساء …
فالشيطان تسبه بصوره رجل مخنث …فاغتصبه رجل اغتصاب شرجي …
وما كانوا يفعلونها من قبل …
فالرجال تركوا ازواجهم وبدئؤ بالممارسه الشرجيه … النساء تركن ازواجهن وبدؤ يمارسن السحاق …
بما ان مفيش ايلاج بين النساء وبعضها …
اخذوا اثم الزنا فهن زانيات …ولهن عقوبه الزنا …لان مفيش تداخل شرجي …

ومعلومه مهمه …الدين ليس حلال وحرام فقط …كل شئ في الدين له اثتثناء …
زي زواج المتعه حلل اذا كنت في حرب ومغترب في حربك وحرم دون ذلك …
زي السارق الي سرق طعام ع ايام سيدنا عمر … ولم يقطع يديه …وهي قصه موثوقه بان حد سرق اكل فالناس مسكوه وقالوا هيقطعوا اديه فنهى سيدنا عمر عن ده …وقال كيف افعل به هذا وانا لم اامن له طعامه وشرابه …
كمان مساله الانتحار من الاشخاص المغيبه في العقل يعني مجنين …مش هيتحكم عليهم كفره ولكن كما قال الرسول ياتي الله برجل ذهب عقله فيقول له الله وهو اعم بالاجابه اتؤمن بي فيقول امنت فيقول الله اذا فالقي نفسك في النار …فاذا اطاع امر الله حسب من اهل الجنه واذا عصى كلام الله حسب من اهل النار …
كمان يطبق ع الرجل الذي كبر في السن ولم يدرك بالاسلام …نفس الحكايه …

اكيد احنا في ابتلاء لا جدااااااال …وسنحاسب ع افعالنا لا ع ميولنا …
لا يكلف الله نفس الا وسعها .

فالدين ارهم من اننا نجلد نفسنا بدون ذنب وفي ناس مقضيايا وبتوبه يدخلو الجنه …
طبعا مبقولش انك تعيش حياتك لا طبعا …
بس كل الي عاوز اوضحهولك ان زمان غير دلوقتي وان المثليه صدرت حديثا وله اسباب علميه ونفسيه ع تكونها …

وابحث هتعرف
::::::::::::::::::::::::::::::::::::
وال gay هو الشخص الغيري الي عاش عيشه المثليه فاصبح مثلي …
وده بيكون شبه مغيب عن اصل حياته نتيجه لظروف نفسيه تختلف عن غيره من الgays الي زيه …لانه في الاصل هو استريت ولكن اختار انه يكون مثلي الجنس …
وفي معنى تاني لكلمه gay وهو المثلي المنحرف وهو الي يبحث عن الشهوه والمتعه والفلوس اواواو

فالخلاصه اللواط ليس هو المثليه والمثليه ليس هو الشذوذ


#15

ياجماعه الدين لله كل واحد يعمل اللى عايزه ربنا هو بس اللى هايحسبه
بدليل (لست عليهم بمسيطر)
وبعدين الانسان له الاختيار فى اللى هايعمله ماهو ربنا بس اللى هايحسبه مش احنا


#16

لا تقعي اسيرة رغباتك هناك دين هناك منطق


#17

انا نشرت مقالة على خمس أجزاء عن هاد الموضوع تحديدا عالموقع فيكي تفوتي وتطلعي عليهم


#18

ان كنت تتكلمين عن الإسلام فقد جاء يقول بصريح العبارات بان المثلية الجنسة شيء محرم فيه … اد تم تخصيص سورة بأكملها لقوم لوط الدين كان من بين خطاياهم ممارسة المثلية الجنسية مع انهم لم يكونوا مثلين وانما شواذ بما انهم كانوا يقومون بهادا الامر عبثا … الامر التاني هو الحديث الي يتحدث عن عقوبة المثليين الذكور والي يقول فيه رسول الإسلام ان من وجد يقوم بعمل قوم لوط فيجب قتله ههو من ومعه … والمثلية في القرآن شبهت بالفاحشة ونحن نعلم ماعقوبة ممارس الفاحشة في الإسلام وان الفاحشة كدلك شيء محرم … الأديان خاصة الإسلام تصف الزمن الدي صنعت فيه وتضع تعاليمها حسب ماكان في دلك الزمن والمثلية الجنسية لم تكن انداك ميولا طبيعيا اد لم يكن هنالك علم ليؤكد دلك …


#19

Adil
بصرف النظر عن نقطة حلال وحرام… انت كلامك مش مرتب ومش متظبط خالص. دا غير ان فى غلطات فادحه… ايه هى السوره اللى بأكملها عن قوم لوط؟؟… مفيش يا بابا سوره بأكملها … السوره اللى تم الذكر فيها عن قوم لوط اسمها سورة الأنبياء وتقريبا تم ذكر قوم لوط فى سوره تانيه كمان لكن مفيش سوره مخصصه لقوم لوط… اما بالنسبة للحديث… فعلا في حديث يقال فيها فاقتلو الفاعل والمفعول بيه بس هو من الاحاديث الضعيفة على حد علمى… وقضيه فيها تجريم وقتل ماعتقدتش هناخد الاحاديث الضعيفه… خصوصا ان فى فاحشة زى الزنا الفصل فيها بيكون على اساس التحصين من عدمه


#20

عموما انا مالحقتش أقرأ كل التعليقات… لكن الموضوع يحتاج لنقاشات طويلة…
عندك مثلا فى سورة البقره الاية 173 (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيْرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللهَ غَفُوْرٌ رَّحِيْمٌ.) هنا التحريم صارم ومباشر وبالرغم من كده قال فمن اضطر… المثلية مفيش ايه بتحرمها بالشكل الصارم دا وان كانت تم تحريمها بشكل او بأخر , بس هنرجع ونقول الاضطرار وضعه ايه لو مثلا المثلي اصلا مش بيحس بأى اثاره ناحية الجنس الاخر وبيحس بالحرمان لما يكون فى علاقة مغايره وانا هنا هخص المثلي وليس مزدوج الجنس (بايسكشوال)
مش هقدر افسر على مزاجى لانى لست فقيه ولكن اقصد ان الموضوع محتاج نقاشات وبحث مجهد… مش سمك لبن تمر هندى هي