موعد من خلال الانترنت

صحة
ثقافة ومجتمع

#1

قبل اللقاء مع اي موعد من خلال الانترنت عليك ان تعرف الاتى

التعرف عليه أولا

يجب ان نسأل أسئلة تفصيلية بأكبر عدد ممكن قبل التلبية للاجتماع . أحيانا قد يكون الشخص على الطرف الآخر من جهاز الكمبيوتر لا يكون الذين يقولونه عن انفسهم.عليك ان تكون متيقظ لمشاهدة اى تناقضات أو تصرفات غريبة. إذا كنت ترى أي علامات تحذير أو مجرد شعور سيئ عن الوضع، عليك ان تثق بشعورك الغريزي ووقف الدردشة.

حماية الهوية والمعلومات الشخصية

لا تبداء أبدا بالكشف عن المعلومات الشخصية على الانترنت مع شخص غريب او مجهول بالنسبة لك.ليس من الضروري استخدام اسم مزيف، ولكن كن حذرا من إعطاء عنوان ومكان العمل، أو أي معلومات أخرى حساسة.

مكانى بالمنزل

يجب ان تكون على جانب من الحذر من خلال ترك ورقة في المنزل بالتفصيل عن اسم الشخص ومكان التواجد واى ساعة واى تفصيل اخري أو نص لصديقك. اجعلهم يعرفون موقعك بالضبط وكيف يمكن الوصول الليك هذا قد يبدو اسراف ولكن سلامتك تستحق بضع ثوان من الوقت والجهد.

الحصول على الصور شخصية
شعارك هو “لا صورة، لا موعيد”. هذا هو قاعدة جيدة للتعيش مع التعارف عن طريق الانترنت. أطلب منه على البريد الإلكتروني صورا أخرى غير تلك الموجودة في الملف الشخصي. كما تحصل على الكثير من التفاصيل حول الصورمثل تواريخ التقاطها. حفظ الصورة في مجلد يمكن الوصول إليها على جهاز الكمبيوتر.

الاستماع للحصول على تفاصيل

يمكنك أن تقول الكثير عن شخص من خلال الطريقة التي يتواصل بها مع الاخرين. قبل لقائك بالشخص استمع بعناية خلال الدردشة بالفيديو والمحادثة الهاتفية.واذا كنت غير مرتاح؟ او لديك شعور سيء؟ عليك ان تتجنب اللقاء

اجتمع في مكان عام

اجتمع في مكان عام ومريح،. حاول مطعم مزدحم أو مقهى. تجنب الاجتماع في منزل أو في أماكن مظلمة وخفية. يمكن الذهب للمنزل بعد اللقاء الاول.

يعرف على تاريخه الجنسي

أفضل طريقة لحماية الجسم (نتذكر فيروس نقص المناعة البشرية والزهري لا تزال من اكثر الامراض المنقولة جنسيا) هو معرفة وضعية الشريك الجنسي. ليس كل من يقول الحقيقة. علامات التحذير هو رفض الاجابة عن سؤال حول وضعهم، غموض حول موعد اختباراتهم لفيروس خلال الفترة الماضية غموض حول عدد من الشركاء والاستعداد لممارسة الجنس بدون الواقي الذكري. اسأل ما اذا كان “خالى من الامراض” ليست كافية. حماية نفسك من خلال افتراض الشك في الشريك هو شئ إيجابي حتى يثبت خلاف ذلك.


#2

نصائح ذهبية و رائعة،مؤمن.ولكني لدي تعقيب:
كثير من أصدقائي حتى هؤلاء الذي على وعي و دراية لا يهتمون.
و بعض منه يرى أن الموضوع يحدث بوتيرة اسرع من أن تتخذ احتياطاتك-خاصة في الجزء الأخير.
ثانيا:قد يكون عند الطرف الآخر المحاذير الشخصية نفسها،اذا كيف سيلتقون؟


#3

نحن نتعرض لكثير من المضايقات التى قد تصل الى الموت , نهيك عن السرقة والابتزاز والاختصاب .
لذالك يجب الاهتمام الشديد . ولكن الحذر من الوصول الى مرحلة الخوف الغير مبرر من الاخرين .
موضوع الوتيرة الاسرع اعتقد تعود الى الشعور والرغبة الجامحة والافتقاد للحضن والاحتياج الجنسي .
لذالك يجب ان يدرك الشخص طبيعة احتياجاته ويحاول تنظيم الرغبه بما يتناسب مع ظروفة وحياته .
ثانياً: المحاذير
المحاذير والشك حول فيروس نقص المناعه هو شئ جيد جدا, وعلينا ان نعرف ان

في بعض الاحيان يجب استبدال الوقت الذي نقضيه على الانترنت الى اجتماع في مكان عام ومريح للطرفيين وخلال الاجتماع وطرح الاسائلة بطريقة ذكية من الممكن ان نحصل على راحة البال والوجدان .
تحياتى


#4

ولكن ذلك ما يحصل بالعادة.لا أتصور أن يتفق إثنان على التقابل في منزل أحدهم.المنطقي أن يتقابلا في مكان عام و من ثم كل شيء يأتي بالتدريج،أو لا-حسب الحالة.
أعرف العديد من الحوادث عزيزي،سمعت بها كثيرا ومن خلال أصدقاء و معارف.
سمعت أيضا بحوادث إعتداء من قبل أفراد شرطة؛اعتداءات جنسية و جسدية .
ناهيك عن التشهير و المراقبة.
نحن في حاجة إلك خلق دوائر دعم حتى نستطيع حماية أنفسنا.بالإضافة الى معرفة جيدة بحقوقنا.
نريد طرح موضوع عن الإستشارات القانونية التي تعنينا هنا.


#5

نعم دائما تحدث حوادث لنا …لذالك يجب ان نتعامل مع المواقف بذكاء
رائع فكرة موضوع عن الاستشارات القانونية
وبالفعل هناك مساحة على الموقع إستشارات قانونية وسفر
https://ar.ahwaa.org/topics/1203


#6

ولو فإن الصدق يلعب دورا مهما في اللقاءات خصوصا إن كان الموعد قد حدد في الأنترنيت فالأهم هو الصدق و التحلي بالمسؤولية


#7

انا شايف يا مؤمن ان 90 % من الموجودين على الانترنت اشتغالات
نادرا لو لقيت انسان او انسانة جادة
كله كذب وخداع :frowning_face:


#8

الحذر تم الحذر تم الحذر عن طريق الانترنت


#9

وااااو نصايحك روووووعه اموووووووح شكرا


#10

يجب الحضر وتأكد وتريت وعدم التسرع


#11

This user has deleted their account


#12

صح ، انا عن نفسى اول ما ابتديت اتعلق بانسان عرفته عن طريق الشات ، مشا و سابنى ، ومهما ببعتله مش بيرد عليا