تقبل نفسك كما هي

شخصي

#1

منذ ٦ أعوام كنت أعاني من القلق الشديد قلق لدرجة الارتعاش وضيق التنفس والتعرق وعدم القدرة على اكمال العمل الذي اقوم به فمثلا اذا كنت أقود سيارة لا استطيع اكمال القيادة وإذا كنت في محاضرة لا استطيع البقاء أريد أن أخرج الآن . في يوم من الأيام قررت أن أذهب إلى الطبيب فقام بتشخيص الحالة واعطائي دواء يساعد على الاسترخاء وتخلصت من هذا القلق بمساعدة الدواء … عندما جلست مع نفسي كنت اسالها لماذا يأتيني القلق فمن خلال بحثي اتضح لي أن أحد الأسباب كتم الحقيقة التي بداخلي وهي الأنثى المكبوتة بداخلي .استطعت الى حد ما الاعتناء بمظهري والتوافق مع مشاعري واحساسي الداخلي في التصرف والتعبير وحتى طريقة اللبس. فأصبحت حاجتي إلى دواء القلق بسيطة . فأصبحت أؤمن أكثر بجملة ( تقبل نفسك كما هي . لقد خلقت لكي تكون سعيد )


#2

لكن انتي ازاي قدرتي تتقبلي نفسك و هل هناك نزاع داخلي بينك و بين نفسك من ناحية الدين


#3

من وانا طفل كنت بحاول ارضي المجتمع واسرتي على حساب نفسي لغاية ما وصلت سن معين ودرجة وعي خلتني اتقبل مشاعري واحساسي الداخلي . اما بالنسبة للدين من وجهة نظري فرق بين الطبيعة الداخلية للإنسان والشخص اللي بحاول يكتشف فقط يعني مش حاسس بحاجة وبيخالف طبيعته من باب الفضول او الكسب المادي فقط . فخورة جدا بأونثتي😍


#4

سعيدة لأجلك! أتمنى أن يجد الجميع السلام الداخلي


#5

اشكرك . اتمنى فعلا ان يجد الجميع السلام الداخلي


#6

الصدق و الصدق والصدق وثم حب النفس هاذي هي الحريه اختي . وانا نفسك كنت محاربه نفسي .


#7

نفس احساسي يا حببتي ونفسي محتااجه الراحه