بحث عن طريق للخروج

جنسانية

#1

في علاج المثليين؟
عشان انا زهقت ومش قادر اعيش حياة بكذا شخصية في وقت واحد، مش عارف اعيش وسط اهلي وصحابي عادي زيهم واحب بنت واتجوزها واعيش بقي العادات والتقاليد المصرية بين اي اتنين متجوزين، ولا عارف اعيش حياتي المثلية، ارتبط بحد ونحب بعض ونعيش حياتنا قدام الناس من غير قلق او خوف من نظرات المجتمع المصري لينا، ولا عارف ابقي مغاير ومثلي واعيش مستخبي بحياتي المثلية في حياتي الطبيعية!!
لو في علاج ياريت حد يقولي اعمل ايه او اروح اكشف عند مين؟
انا بقالي ٣٤ سنة واقف مكاني مابين علاقات وهمية مع ممثلين ومغايرين بس زهقت، امي عايزة تفرح بيا وتشوف عيالي وانا مافيش حاجة بأيدي اعملها وخايف اتجوز واحدة بسبب العادات والتقاليد واظلمها معايا
ياريت اللي يقدر يساعدني مايبخلش عليا بالمعرفة والنصيحة :broken_heart:


#2

و الله انا نفسي مش عارفة ، و مش عارفة اقوللك ايه ، لكن في رايي الشخصي الجواز مش حل, هتظلم نفسك و حد تاني معاك ، انتا تقرب من ربنا و متهملش في العبادات، و كمان انا مش متاكدة ان العلاج حل ، انا مجربتوش بس المثلية مش مرض عشان يكون ليه علاج


#3

انا رافض فكره الجواز في إني أظلم بنت الناس معايا، وفي نفس الوقت بقرب من ربنا ع قد ما بقدر، بغلط وبرجع تاني بس وانا راجع ليه بتبقي نفسيتي مدمره وواصل للانتحار بس يرجع تاني عشان عارف ان الانتحار بيبقي كفر بالله، وبكدة لا هبقي حصلت دنيا ولا آخره :broken_heart:
لما المثلية مش مرض، ليه المجتمع العربي وبالأخص المصري كارهه وجودنا


#4

انا بقول ان لو احنا نقدر نخلي شخص مثلي يكون مغاير هل داه معناه ان المغاير ممكن يتحول يكون مثلي ، انا شايفة ان الميول مش مرض و لو مرض و ملوش علاج لحد دلوقتي ليه احنا ذنبنا نعاني بس لان مفيش علاج لحد دلوقتي ، بس انا الصراحة نفسي تايهة لكن لا يمكن اتهور و اجرب العلاج او الجواز الناس مش فاهمين الحكاية بس عشان كدة بيحكموا علينا


#5

بس لو في علاج، ممكن اعرف فين او اي اسم دكتور مثلآ، ع سبيل التجربة، عشان يبقي الواحد عمل اللي عليه من غير ما يحس بأنه قصر في طرق علاج موجودة


#6

حالتي مثلك تماما لم أجد حل


#7

يعني حاولت تجرب اي طرق علاج وفشلت ولا محاولتش اصلاً زي كدا


#8

ياجماعه ايه المانع أن الراجل المثلي يتجاوز بنت مثليه من الموقع ده ونكون حلينا مشكلة اتنين مش واحد … وطبعا هما حيكونوا متفاهمين لحالة بعض وحيريحوا بعض وحيريحوا أسرهم ويرتاحوا من وجع دماغ المجتمع