تقرير للراديو عن موقع أهواء

إعلام
أهواء

#1

صباح الخير على الجميع. أنا صحفية من قناة بي بي سي، أعد تقرير للراديو عن موقع أهواء، وكنت أتمنى أن أتحدث مع أي حد هنا على أهواء يحب أن يشارك أرائه معي بخصوص الموقع، وكيف إستفاد منه كمساحة لنقاش مواضيع المثلية. في إعداد التقرير سنقوم بإخفاء هوية المستخدمين تماماً للتأكد من عدم تعرضهم لأي خطر. إذا كان أحد على إستعداد مشاركتي أفكاره وتجربته ارسلي هنا. شكراً :slight_smile:


#2

أنا عضو منذ سنة ٢٠١١ وأعتبر أهواء بيتي الثاني والمكان الوحيد الذي يمكنني الاعتماد على الآخرين للحصول على الدعم والصداقة


#3

شكراً لردك، وأعتذر عن تأخري في الرد عليك. هل ممكن تحكيلي أكثر عن خبرتك مع الموقع؟ ما هي أكثر قصة أثرت فيك حدثت من خلال الموقع منذ انضمامك له؟ وفي رأيك كيف تختلف المواضيع والمحادثات التي تدور هنا على الموقع من منصات التواصل الإجتماعي الأخرى؟ وإذا كان ذلك لن يسبب لك قلق، ممكن تحكي عن نفسك قليلاً وخبرتك الشخصية وكيف تعرفت على الموقع في الأصل؟


#4

كان عندي مشكلة مع الاكتئاب والإدمان وبعد انضمامي للموقع تعرفت على أروع الأصدقاء ساعدوني للعثور على نفسي من جديد. كان أول مرة أشعر بالأمان من فترة طويلة.

الموقع بالنسبة لي يختلف تماماً من منصات التواصل الإجتماعي الأخرى لأنه يركز على شي معين ويشجعنا بمشاركة قصصنا الشخصية بدون تحفظ أو خوف. الكل يشعر بالترحيب. الكل يريد أن يساهم ويقبل غيره.

في المنصات الأخرى، تهديد ومهاجمة الأخرين سهل جداً. الطريقة التي يعاملك بها الناس تخيفك وتبقيك صامتًا. لا أشعر بهذا الخوف هنا. أنا محاط بالأشخاص الذين يعانون من نفس المشاكل والمهتمين بنفس القضايا.

تعرفت على الموقع بصدفة كنت أبحث عن مقالات حول الشعور بالوحدة كرجل مثلي، ووجدت قصة مشابهة لوضعي وانضممت إلى الموقع على طول لمشاركة قصصي ومشاعري وأيضاً لمساعدة غيري.


#5

شكراً جداً لكرمك في مشاركتي قصتك. إذا ليس لديك مانع، سأضمها دون ذكر تفاصيل (الإسم على الموقع) لتقرير الراديو. لو تحب تسمع التقرير لما ينزل (هيكون باللغة الإنجليزية) ممكن أبعتلك الرابط. شكراً مرة أخرى.


#6

ما عندي مانع، شكراً لمشاركة تجربتي مع الموقع :+1: