Start a Discussion Find support & help more people

سيجارة آدم

A+ A-

انتظرته طويلا كي يأتي من سفره، رحبت بعودته ودعوته للعشاء وأخبرته ان هناك جلسة استماع موسيقي على شرفه، وقد يكون هناك بعض الجميلات..
أتي في موعده، وكنت طوال نهاري أعد نفسي له كعروس، نظرت في المرآة فأعجبني أثارتي لولا هذا العضو الذي أصبح عبأ لا يمثلني..
تلعثمت عندما طرق الباب، فوضعت روب على ما ارتدي من ملابس أنثوية ساخنة، حتى أصرح له بالمفاجأة في الوقت المناسب..
سأل عن باقي الحضور فأجبته من أراد فليأتي ومن لم يرد فهو حر..
بدأنا بالشراب وتدخين الحشيش، وتعمدت غلق النوافذ والإصرار على ذلك تعللًا بالجيران ورائحة المخدرات، كما قصدت اخفاء المروحة وتعطيل مكيف الهواء من الزر الرئيسي كي أجعله يتصبب عرقا، فيفتح أزرار قميصه لأرى شعر صدره الذي تنهار ذكورتي فور رؤيته.. وقد فعل..
بدأت في السير أمامه جيئة وذهابا كي يلاحظ خطواتي الشبقة، ثم جلست بالقرب منه ورفعت قدمى على المنضدة الصغيرة كي يلحظ ان قدماي أصبحت ملساء كالحرير..
فوجدته يسأل لماذا فعلت هذا؟ فأجبته أن الموجة الحارة ضايقتي لدرجة جعلتني اتخلى عن كل شعرة على جسدي ولو كانت دقيقة..
نظر في عيني بعمق فشعرت بالخجل ونظرت للأرض مغمضا عيني، سارح خيالي في تاثير طلة ذاك الساحر..
شعرت بيده تجذبني نحوه فأغمضت عيني أكثر فإذا بي اجد شفتاي في منتصف صدره، وشعره الكثيف يثقب جزيئات وجهي وكأن كل شعرة به بدأت في اختراقي..
أغمضت عيني أكثر فوجدته يتحكم في راسي التي صارت كريشة في يديه وينزلق بشفتاي الي الأسفل حتى جثوت على ركبتي..
فتحت عيني فوجدته عاريا تماما، فأحسست بأني أمام أدم..
ارتمي بجسده إلى كرسي قريب وأشار إلى بالاقتراب فأتيته سائرا على ركبتي فلقمني معينه الصلب الممتلىء فنهلت منه بظمأ وفناء، فما كان من ذلك سوى أن جعله تخلى عن كبريائه ورفع جسدي إليه ليحتضنني.. هرولت منه إلى غرفتي راميا خلفي الروب ليرى جزء مما ينتظره بالداخل..
ارتميت على مخدعي فوجته سبقتي اليه لا أدري كيف فعلها ليمطرني بوابل من قبلات أصابت كل ذرة في جسدي..
لم أشعر بما حدث بعدها تفصيلا..
فقط حاولت تذكر ما حدث منه بعد أن وجدت رأسي ملقاة على صدره، ويداي لازالت تمسك بمعينه الذي بدا عليه الانهاك، فأغمضت عيني وذاب خيالي متخيلا ما هذا الذي سبب احساسي ابأن نهرا من نار انسال داخلس ومازال يأكلني غليانه، ثم استسلمت بخيالي مع دخان سيجارته التي كان يدخنها بنشوة إلى أن غرقت ف النوم..

Cancel

Hall of Fame